Ravel Time

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الحجاب وبدايات السفور ... في كل بلد جرح ( بالصور ) ||منقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

RMH-ALESLAM

avatar
مدير المنتدى
مدير المنتدى
[size=16]بســــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــم


قال الحافظ ابن حجر: "لم تزل عادة النساء قديمًا وحديثاً يسترن وجوههن عن الأجانب"


ونقل ابن رسلان "اتفاق المسلمين على منع النساء أن يخرجن سافرات الوجوه"

قال الغزالي: " لم يزل الرجال على ممر الزمان مكشوفي الوجوه، والنساء يخرجن منتقبات"

وقال ابن حجر:"العمل على جواز خروج النساء إلى المساجد والأسواق والأسفار منتقبات لئلا يراهن الرجال" .


ومما يؤكد هذا أنك لا تجد
مسألة كشف الوجه من عدمه قد أخذت حيزًا كبيرًا في مصنفات الأئمة ، ولم
تستغرق جهدهم ووقتهم ، بل لا تكاد تجد – فيما أعلم – مصنّفًا خاصًا بهذه
المسألة ؛ ولو على شكل رسالة صغيرة ؛ مما يدل دلالة واضحة أن هذه القضية من
الوضوح بمكان ، وأن عمل المسلمين كما هو قائم ، يتوارثه الخلف عن السلف ،
وهذا التواتر العملي يدلنا أيضًا على طبيعة تلقي العلماء لمثل هذه
المسائل ، وأنهم يرشدون أمتهم لما فيه العفة والطهر والإستقامة على أرشد
الأمور ، وأفضل السبل

ولم يبدأ انتشار السفور وكشف الوجه إلا بعد وقوع معظم بلاد المسلمين تحت سيطرة الكفار في العصر الحديث، فهؤلاء الكفار كانوا يحرصون على نشر الرذيلة ومقدماتها في ديار الإسلام لإضعافها وتوهين ما بقي من قوتها.


وقد تابعهم في هذا أذنابهم
من العلمانيين المنافقين الذين قاموا بتتبع الأقوال الضعيفة في هذه
المسألة ليتكئوا عليها ويتخذوها سلاحًا بأيديهم في مقابلة دعاة الكتاب
والسنة. لا سيما في الجزيرة العربية ، آخر معاقل الإسلام.


وقد كانت المرأة المسلمة في
كل الأقطار الإسلامية لا تعرف كشف الوجه وكانت متمسكة بالحجاب الحقيقي
وبستر وجهها عن الرجال الأجانب فهل من عودة أختي المسلمة إلى ما أمر به ربك
، لكي تحفظي حيائك وعرضك ورضى ربك



فكل مسلمة تعلم بفطرتها أن لف الشعر بمنديل ليس حجاباً حقيقياً يستحق أن يسمى ستراً للمرأة وتوقن من قلبها أنها ليست ساترة لمفاتنها عن أعين الأجانب وأطماع الذئاب


ألا
فلتعلم المرأة المسلمة في كل البلاد ، أن المعركة بين الحجاب والسفور،
معركة بين الحق والباطل ، وأعداء الفضيلة في كل زمان ومكان ، وتيرتهم واحدة
، وقلوبهم متشابهة ، وكم يعيد التاريخ نفسه، وتلك سنة الله في خلقه ، ولن
تجد لسنة الله تحويلاً
.




وهذه المقالة بعنوان : أساليب العلمانيين في تغريب المـرأة المسلمة

[size=25]نبدأ العرض
الآن


الحجاب في سوريا



[center][center]في سوريا لم تتغير ملابس النساء ولم تتبدل منذ قرون عديدة ولم يجر عليها سوى بعض التعديلات الجزئية البسيطة
ولباس الرأس عند النساء في المدينة بسيطا موحدا، وجزءا مهما من الملاءة السوداء الكبيرة التي تغطي جميع الجسد من الرأس إلى القدمين ، والملاءة على نوعين هما:
ـ الإزار أو الملحفة: وهي قطعة قماشية كبيرة واحدة فلت لونها أزرق تغطي الجسم من قمة الرأس إلى أسفل القدمين ويحجب المرأة حجباً كاملا عند خروجها من المنزل، وأثناء نزولها إلى السوق، وتمسك المرأة بطرفيها وتضمها من الأمام وتغطي وجهها بالمنديل.
ـ الملاية الزم: وهي
عبارة عن ثلاث قطع. قسم لغطاء الرأس وهو المنديل الأسود الشفاف الذي يعقد
على الرأس، ويدلى منه طاقين على الوجه والباقي يغطي الكتفين، وقطعة علوية
تسمى الفجة توضع على منتصف الرأس، وتلف حول الكتفين إلى الخصر وتشد على
الوسط بزنار أو دكة، وقطعة في الأسفل تسمى الداير أو الخراطة طويلة حتى
الكعبين له دكة من المطاط أو القماش.


تراجع هذا اللباس كثيرا واستبدل بلباس أحدث منه في الثلاثينيات من القرن العشرين،
وحلّ ما سمي بالكاب وهو المعطف الطويل محل الملاية الذي يصل حتى تحت
الركبتين، وأصبح على الرأس منديل رقيق شفاف يستر الوجه كاملا كغطاء الملاية
السابق، ثم استبدلته المرأة بالمنديل المربع الملون الذي يستر الشعر
ويظهر الوجه أو الشالة المزخرفة والمزينة


المصدر


ما ذا حدث إذا ؟

يعد المؤرخ الشامي / عبدالعزيز العظمة
- رحمه الله - ( 1856-1943) من المؤرخين المخضرمين الذين أدركوا بلادهم
قبل الاستعمار الفرنسي وأثناءه ، حيث سجل في كتابه الشهير " مرآة الشام "
التغيرات التي طرأت على المجتمع بسبب الاستعمار النصراني ، ومن تقييداته
التي تهمنا : قوله ( ص 74 ) :

( كانت النساء عند خروجهن من دورهن يتأزرن بمآزر بيضاء تسدل إلى وجه القدم، وكنّ يسترن وجوههن
ببراقع (مناديل) ملونة لا يرى من ورائها الناظر شيئاً، تعلوهنّ الحشمة
والوقار، ولا يجرؤ أحد على الدنوّ منهن ولو كان من ذوي القربى، لأن تكلم
الرجل مع المرأة في الأسواق كان يعدّ من المعايب ).

ثم قال ( ص 75) مبينًا تدرج السفور في بلاده :
( ازدادت النسوة في التبرج حتى خلع بعضهن الحَبرة واستعاض عنها بالمعطف
(بالطوسكاب) المختلف الألوان، ووضعن فوقه على رؤوسهن قطعة من النسيج الرقيق
يسدلنها على وجوههن مقام البرقع، ووجودها وعدمه سواء، ثم أخذ البعض يتدرج
حتى خلع الحبرة بالمرة، وبرزن إلى الأسواق سافرات بملابس الزينة وعلى
رؤوسهن خمر رقيقة من الحرير يحاولن أن يسترن بها شعورهن –دون الغرة
والجبين- وهيهات ذلك.


تفاصيل


ومع ازدياد موج التغريب والعوملة وصل الحال في زماننا





[/center]
[/center]

يتبع إن شاء الله

[/size]
[/size]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
خلك في الدنـــيا عابر سبيل..^
لاتنتظر الصبح اذا امسيت...
ولا تنتظر المساء اذا اصبحت..

خلك دايــــم مستـــــــــعد لهــــــــــــــــــــــــادم الـــــــــــــــــــــلذات
(^_^)









حــــاسب نفسك قبل ان تحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاسب


سؤال :مستعد للموت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://raveltime.yoo7.com

RMH-ALESLAM

avatar
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الحجاب في الجزائر





إن الزى التقليدى فى الجزائر للمرأة ترتدي بما يسمى الحايك الجزائري أو حايك المرمة هو عبارة عن غطاء أبيض ناصع ترتديه المرأة فيه تستر كل عورتها ولا يظهر منها لا وجهها أو عيناها

إظافة إلى مايسمى بالعجار الذي هو عبارة عن نقاب ترتديه المرأة



أما عن قصة التحول وخلع هذا لزى



ففى سنة سنة 1958


خطب إمام مسجد سيدي الكتاني آنذاك في مدينة الشيخ ابن باديس أمام نحو 100 ألف شخص بحضور سوستيل وسالان. ( الجنرالان الفرنسيان !)



محاضرة
( دعى فيها إلى أفكار مسمومة ان الحجاب ليس فى الزى وانما فى الاخلاق
الحميدة ودعى إلي السفور ورفع الحجاب من أجل الحرية والتحرر .. كان من ضمن
ما قال : إن هذا الحجاب الخيالي الزائد لا علاقة له بالإسلام، إن العفة
والأخلاق الحسنة ليست أبداً خلف هذا الحجاب الشفاف والمخادع، إن أفضل حجاب
هو الصفات الدينية والخلقية الحسنة، إننا نريد يا أختنا العزيزة أن تثوري
بشدة ضد مبادئ عصور مضت في إطار الدين، وتشاركي الرجل في الوجود .... وبعد
أن انهى محاضرته



وبعد
قليل تصعد فتاة جزائرية مسلمة إلى الميكروفون لتقول: "لقد سمعنا صوتاً من
أكثر الأصوات المأذونة في الإسلام يدعو إلى التجديد الذي يجب أن نحمله في
تحررنا الغالي، لا ندع الفرصة تضيع، إنها الفرصة الوحيدة التي تُمنح لنا
للسير في طريق التحرير الكامل والمطلق، أرجوكن أن تقمن بعمل رمزي يكون
دليلاً على بداية وجودنا الجديد وعلاقتنا الأخوية الكاملة تجاه أخواتنا من
جميع الديانات في وطننا المشترك فرنسا، أطلب منكن أن تفعلن مثلي

وفي حركة رائعة ( يقول المعلق ) نزعت الآنسة بنت الباشا آغا حائكها الأبيض ثم حجابها، ورمت الكل من الشرفة وسط دوي من التصفيق والصياح:

هورا !! هورا !! برافو !! برافو !!

وتتبعها فتيات أخريات .. تنـزعن أحجبتهن وتطلقن الصيحات المدويات وسط دوي آخر من الصياح: هورا ! هورا ! برافو ! برافو !

ويبدأ فصل جديد في سياسة الاستعمار الثقافي لبلاد الجزائر
للمزيد


يتبع إن شاء الله
[size=16][size=21]منقول (تاريخ الحجاب وبدايات السفور ... في كل بلد جرح ( بالصور ) )




[/size]





[/size]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
خلك في الدنـــيا عابر سبيل..^
لاتنتظر الصبح اذا امسيت...
ولا تنتظر المساء اذا اصبحت..

خلك دايــــم مستـــــــــعد لهــــــــــــــــــــــــادم الـــــــــــــــــــــلذات
(^_^)









حــــاسب نفسك قبل ان تحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاسب


سؤال :مستعد للموت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://raveltime.yoo7.com

RMH-ALESLAM

avatar
مدير المنتدى
مدير المنتدى
[size=16]

[size=25]الحجاب في تونس


كانت تونس كغيرها من بلاد العالم الإسلامي يلتزم نساؤها الحجاب الشرعي ،
فيسترن وجوههن عن الأجانب
، إلى أن سقطت البلاد بيد الاستعمار الأجنبي الذي شجع دعوات السفور التي
قادها تلاميذهم من المنافقين ومرضى القلوب . فكانت البداية أوائل 1924م

عندما عقد الحزب الاشتراكي ندوة في المنبر الحر بالترقي ، ويومئذ اعتلت المنصة موظفة مسلمة
سافرة ، هي منوبية الورتاني وخطبت في الجمهور مطالبة في جرأة بحقوق المرأة المسلمة، ملحة على ضرورة رفع الحجاب
عنها.. وأحدث خطابها رجة في صفوف الحاضرين لا سيما أن تجرؤ امرأة مسلمة
على الوقوف أمام الجمهور ومخاطبته سافرة للمطالبة بما لا يخطر على بال مسلم
تونسي يومئذ كان بدعة " . ومما يُذكر هنا قصيدة الأستاذ عبدالرزاق كرباكة
التي وجهها للمحاضِرة بعنوان (داعية رفع الحجاب) :

أعقيلة الإسلام هـل يرضـيكِ *** هتكُ الحجاب ومسُ شرع نبيك؟
ماذا رأيـت أفي الـتبرج زبرج *** يا سوأة القـوم الألى ولـدوك
ما أنجبوك لكي تكوني سُــبة *** للغير يشناهــم بها شانيك
تالله داعية التهتـك لم تــرا *** عي الدين لم ترعي حمى أهليك
ماذا يضرك ذا الحجاب وحرزه *** حتى انبريت تسفهــين ذويك
أنا لا أرى إبقاء جهلك لا ولا *** أرضى بقانـــون به ساسوك
بل إن رأيي أن تنالي تعلـــما *** وأصول تربـــية وإن صدوك

ثم حلت سنة 1929 فدخلت معركة الحجاب في طور جديد اصطبغ بالسياسة: ذلك أن امرأة تونسية مثقفة تدعى

حبيبة المنشاري
اعتلت سافرة منبر جمعية الترقي بالعاصمة ؛ فألقت
مسامرة في جمع غفير من الرجال ومن الأوانس والعقائل التونسيات، وقد بسطت
فيها حالة المرأة التونسية ونددت بالحجاب،

ولثاني مرة في تونس جرؤت امرأة مسلمة على الوقوف أمام الجمهور ومخاطبته
سافرة ؛ مما أحدث رجة في القاعة ، فصفق لها المعجبون وعبس المستنكرون، وكان
الجمهور خليطاً من الفرنسيين والتونسيين ، وقد اعتلى عديد منهم المنصة،
وتكلموا إما للترحيب بالمحاضرة السيدة حبيبة المنشاري وإبداء الإعجاب
بآرائها ومهاجمة الآباء الجامدين المتزمتين !!!



ثم أصدر مُغرّب المرأة في تونس " الطاهر الحداد "
- عام 1930م كتابه الشهير " امرأتنا في الشريعة والمجتمع " ،وقد دعا
الحداد في كتابه إلى أمور كثيرة منكرة ، على رأسها مطالبته بنزع الحجاب
وكشف الوجه - كخطوة أولى - . يقول في كتابه مشوهًا النقاب الذي كانت تلبسه
التونسيات : ( ما أشبه ما تضع المرأة من النقاب على وجهها منعًا للفجور
بما يوضع من الكمامة على فم الكلاب كي لا تعض المارين ) !!!!




وقد تصدى علماء تونس والغيورون فيها للحداد وردوا عليه ، ومن تلك الردود : كتاب " سيف الحق على من لا يرى الحق " للشيخ عمر البري - رحمه الله - ، وكتاب " الحِداد على امرأة الحدّاد " للشيخ محمد الصالح بن مراد - رحمه الله - ، وغيرهم من العلماء والشعراء . ومن أقوالهم فيه :

قال الشيخ ابن مراد :
( أجهدتَ قريحتك وأعملتَ فكرك في سبب وضعنا لنسائنا النقاب على وجوههن ؛
فأنتج لك ذاك ما قلتَه بصفحة 115 من أنا نضع النقاب على وجه المرأة منعاً
لها من الفجور، وأن ذلك شبيه بما يوضع من الكمامة على فم الكلاب كي لا تعض
المارين!! ذكاء مفرط وفهم عجيب! أتتصور أنا نعتقد في نسائنا الفجور، وأنهن
يعضضن المارين؟ إن اعتقادك لذلك غاية البلاهة، وإن جوابك عن ذلك
الاستنتاج العجيب هو ما سمعنا منك قوله في حق الأوربية، فوضع النقاب ليمنع
عين الفجار من أن تنالهن وأبصار الفساق من أن تنظرهن، مع اعتقادنا فيهن
غاية العفة والجلال ) .
وقال الشاعر القصار :
هل أنهن إذا رفــعن حــجابا *** يبلغن من نيل العلا أســــبابا
كلا فهتك الستر شر مصــيبة *** يغدو بها صرح العفـــاف خرابا
حسبوا التمدن في السفور وما دروا *** أن السفور يُنـــصر الأعـرابا
ويُضل عن طرق الهداية مــؤمنا *** عرف الشريعة ســنة وكتـابا
ماذا تنال البنت إن كشفت على الـ *** وجه المصــون وقصرت أثوابا
وتبرجت وجها لوجه بالــــبغا *** ة الجاهــلين الصــون والآدابا؟
هذا يغازلها وذا يرمــــــي لها *** قولاً بذيــئاً جيــــئة وذهابا



ثم
بدأ نشر الجمعيات النسائية الموجهة من المستعمر ؛ لتؤدي دورها في اختراق
المجتمع النسائي التونسي ، وتنشر فيه التغريب ، ومن ذلك : في سنة 1932 م
أقامت إحدى الجمعيات تحت إشراف عقيلة المقيم العام (مونصرون ) وأميرتين من
الأسرة المالكة ، إحداهما ابنة البشير صفر ،
الوطني المعروف : حفلة بدار الخلصي بالعاصمة ، ودعت إليها عدداً كبيراً من
الأوانس والسيدات التونسيات المسلمات واليهوديات والغربيات لجمع ما تجود
به هممهن لمواساة منكوبي الإعصار ..

- ثم جاء عهد الهالك " أبورقيبة " الذي - كما
يقول الأستاذ أحمد خالد - : ( حقق في سنة 1956م بعد أن أصبح المسؤول الأول
في الدولة ما كان يصبو إليه صاحب " امرأتنا في الشريعة والمجتمع " ) أي
الحداد . وذلك بإصداره قانون الأحوال الشخصية ، ثم محاربته للحجاب أشد
محاربة . وهو القائل : ( أثرت في نفسي مطالعة كتاب الطاهر الحداد ) ،
والقائل : ( أول عمل قمت به بعد أن توليت مقاليد الحكم في البلاد هو إصدار
مجلة الأحوال الشخصية ) !





" بورقيبة " صورة له وهو ينزع الحجاب من علي امرأة


والآن
يعيش
المجتمع التونسي نهاية حقبة فرض السفور والتبرج الطارئة عليه ، التي
تبناها المنحرفون بدءًا من الحداد ثم بورقيبة إلى بن علي ، فيشهد عودة
مباركة للحجاب الشرعي تتحدى أعداء الفضيلة ، انخلعت لها قلوب أعداء الله ،
ينبغي على أهلها : الصبر والثبات على دينهم ، والاجتهاد في نشر الدعوة ،
ومحاربة الفساد ، وتقديم البدائل الشرعية ، والبيئة - التعليمية والعملية -
الإسلامية الصالحة التي تغني النساء المؤمنات عن ابتزاز أهل الفساد ؛ إلى
أن يستريح برّ أو يُستراح من فاجر .. والله الهادي والموفق
.


يتبع إن شاء الله
[size=16][size=16][size=16][size=21]منقول (تاريخ الحجاب وبدايات السفور ... في كل بلد جرح ( بالصور ) )
[/size]
[/size][/size]
[/size][/size]
[/size]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
خلك في الدنـــيا عابر سبيل..^
لاتنتظر الصبح اذا امسيت...
ولا تنتظر المساء اذا اصبحت..

خلك دايــــم مستـــــــــعد لهــــــــــــــــــــــــادم الـــــــــــــــــــــلذات
(^_^)









حــــاسب نفسك قبل ان تحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاسب


سؤال :مستعد للموت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://raveltime.yoo7.com

المهى

avatar
عالم حواء العام
عالم حواء العام
منظرين الممزيد


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ







مشكوووووووووووور المدير علي الاهداء الف شكر يالبى التوقيعععععع الحلو مشكوووور مديرنا ماني عارفه اوصف ساعادتي
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى